الطريقة الصحيحة لحمل الطفل أو رفعه

ألف مبروك ربنا يبارك لك فيها
عايزة تشيليها
لا أنا بخاف أشيل الولاد الصغيرين دول
 
هذا هو الحوار الذي يدور عند ذهابي للمباركة لأي صديقة من صديقاتي بعد ولادتها لطفلها إلى أن تعلمت كيف أحملهم وأرفعهم، وفيما يلي أشرح لك ذلك.
 

الرضيع حديث الولادة عمر شهر شهرين إلى 9 أشهر

عن كيفية الرفع والحمل

بالطبع ستصيبك الحيرة والخوف إذ سيدو الطفل صغيرًا ورقيقًا بشكل مفزع، لكن تأكدي أن جسمه قوي وصلب. 
كوني واثقة من نفسك، واحرصي على سند رأسه وكتفيه بيد قائمة والأخرى ترفع وسطه أو ظهره، ولا تفزعي إن مال رأسه مرة للوراء.
ضعي يسراك تحت رأسه ورقبته وكتفيه واليمنى تحتها مباشرة على ظهره وارفعيه، ثم اسمحي ليسراك كلها أو يمناك حسبما ترتاحين بضم جسده وكأن ذراعك سريره بامتداد جسمه.

شاهدي هذا الفيديو التوضيحي:

عن وضع الاستلقاء أو الجلوس

ما قبل الأربعة أشهر تكون الوضعية الأكثر راحة التمدد على ظهره ويمكن وضعه في كرسي بما يسمح له بتحريك رأسه ونظره
بعد عمر الأربعة شهور يمكن السماح له بالجلوس مع وضع كثير من الوسائد لإسناده لذا لا تتركيه وحده أبدًا ولا على حرف السرير أو الأريكة
بمجرد قدرته على الحركة لا تتركيه وحده حتى لا يتحرك فتسقط عليه وسادة أو كرسي أو غير ذلك

إنزال الطفل

انحني على الفراش بنفس الوضعية واتركيه على اسحبي يديك من تحته برفق. لا تتركيه فجأة على السرير 
 

حمل الطفل الأكبر سنا

هنا يصبح الحمل والرفع أيسر فأنت تحمليه من تحت ذراعيه ويمكن إسناده بيدك أو على وسطك أو وركك

اختيار حاملة الطفل

  • للرضع حديثي الولادة وحتى يستطيع الطفل الجلوس مستقلًا 
  • يمكنك استخدام الحاملات الأمامية التي تكون على صدرك وتسنديه بيديك ليظل بصره معلقًا بك وهو قريب منك وستستطيعين تحملها بسبب وزنه غير الثقيل.
  • لا تحمليه عليها في المطبخ كي لا تلمس قدميه أو ظهره أي سخونة عفوًا
  • في عمر ما بعد تعود طفلك على الجلوس مستقلًا ربما والحبو 
  • يمكنك استخدام الحاملات الخلفية على الظهر وستكون أكثر راحة بالنسبة لك
اعملي شير :
بقلم
رحاب ولي الدين
تخرجت في كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية ثم حصلت على دبلوم تربوي من كلية التربية ثم شهادة متخصصة في الترجمة الصحفية من الجامعة الأمريكية. عملت لعدة سنوات في مجال الترجمة بصفة أساسية بجانب الكتابة في أكثر من موقع. كنت من أولى الكاتبات اللواتي انضممن لفريق سوبرماما، إذ عملت كاتبة حرة لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرة التحرير ثم رئيسة تحرير فريق الكتابة.
 
أعشق القراءة خاصة الأدب والتاريخ وعلم النفس والتربية. أمارس بعض الأفكار التربوية التي أدعو لها مع أبناء إخوتي، فأصيب حينًا وأخطئ أحيانًا لكنني أحاول وأسعى لرفع من حولي بالأساليب التربوية الإيجابية.
 
كانت لي مدونة باسم عصفور طل من الشباك لكنها قديمة بعض الشيء، جمعت فيها بعض خواطري عن الحياة.
 
أؤمن أن الكتابة هي نافذة الروح وأن القلم هو السلاح الحقيقي للتواصل والتنوير، وأن البداية هي من ذلك الجيل القادم علّ النجاح يأتي على أيديهم.
 

التعليقات

صورة ريرى وحيد

موضوع مهم وفيديو راااااااااائع وانا كنت بعمل كده مع ولادى .....تسلمى رحاب 

صورة Laila Ewida

طريقة صحيحة وسهلة و.. وفيديو رائع .. شكرا رحاب .

صورة ام جنى محمد